شبكة بلاد ثمالة




جديد الصور

جديد البطاقات

جديد الأخبار

جديد الفيديو

جديد الصوتيات

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

07-28-2008 03:54 PM

بسم الله الرحمن الرحيم



السؤال الثاني : هل كان لثمالة سراة ؟


الغريب في هذه المسألة – بالرغم من وضوحها – أن جميع من ذكر أسماء السروات ،
من الطائف إلى اليمن ، لم يذكر سراة لثمالة خاصة ، فهم يذكرون السروات من الطائف
ويقولون سراة هذيل ، سراة ثقيف ، سراة فهم وعدوان ، سراة شبابة ، سراة بني علي ،
سراة بجيلة ، سراة دوس ..........) وهكذا ( انظر على سبيل المثال الهمداني )، حيث أهمل
الجميع ذكر سراة لثمالة .



فما هو سبب هذا الإهمال ؟
وما هي النصوص والأدلة الدالة على وجود سراة لثمالة ؟
وما هي أسماء المواضع التي كانت تحلها ثمالة في السراة ؟
وهل كانت ثمالة تسكن في وادي جفن ؟
وماهو الاسم الجامع لجميع منازل ثمالة ؟



إن الاجابة عن هذه الأسئلة ، هي موضوع هذه الحلقة وحلقات لاحقة،
وذلك من خلال المسائل الآتية :


المسألة الأولى : لماذا أهمل المؤرخون النص على ذكر سراة لثمالة ؟


قد يقال في الجواب على هذا السؤال إن السبب هو إما :


-عدم وجود سراة لثمالة . وهذا مردود، كما سيأتي .
- صغر هذه السراة بالنسبة للسروات الأخرى ، وانخفاضها عن السروات المحيطة بها،
وهذا ممكن .
-لأن ثقيفا القبيلة الكبيرة قد أحاطت بثملة وسراتها ، حتى أفقدت الآخرين الانتباه لها .
وهذا ممكن .
- لإن سراة ثمالة ليست على طريق عام . وهذا ممكن أيضاً .


المسألة الثانية:ماهي النصوص والأدلة على وجود سراة لثمالة ؟


النصوص الدالة على وجود سراة لثمالة كثيرة جدا وقراءتها ميسورة لاتحتاج لكبير
اجتهاد، وسأختار في هذه المسألة بعضا من هذه النصوص :


1 – نص السير السابق ذكره ، وأن الرسول صلى الله عليه وسلم استعمل مالك بن عوف النصري ،
على من أسلم من قومه ، وعلى ثمالة وسلمة وفهم ، وفيه : ( فكان يقاتل بهم ثقيفا ،
لايخرج لهم سرح إلا أغار عليه ...)
فاجتماع ثمالة مع بني نصر بن معاوية ومع فهم وبني سلمة ، للإغارة على سرح ثقيف ،
دليل على المجاورة لثقيف من هذه القبائل . وفي الطبري : \".... تلك القبائل حول الطائف .... \"
فإذا كان بنو نصر هم جيران ثقيف من جهة الشرق( وهم لا سراة لهم ، ومواطنهم معروفة ،
وهي أسافل اودية الطائف ، عكاظ ، وأسفل لية ، وأسفل بسل ......) وإذا كانت فهما هم جيران
ثقيف إلى جهة الجنوب الشرقي مع أبناء عمومتهم عدوان ، كما تقدم .فلا بد أن تكون ثمالة
في موقع ما من السراة هنالك، مما يحيط بثقيف، ليست إلى جهة القبائل المتقدمة ، ولا إلى
جهة الشمال ، حيث بقية هوازن ، ولا إلى جهة الغرب ، حيث هذيل ، وإنما إلى جهة الجنوب
كما سيأتي .


2 ـ ومن النصوص أيضا ما ورد في تارخ دمشق ، عند ذكر معركة أجنادين عام 13 هـ ،
و ذكر الحوار الذي جرى بين عبد الله بن قرط الثمالي ، وبين عمرو بن سعيد بن العاص ،
وفيه يقول ابن قرط : \" يابن أحيحة ، أتعرفني ؟ قال : نعم . ألست أخا ثقيف ؟ فقلت له :
لم تبعد . من الإخوان والجيران والحلفاء ، أنا أخو ثمالة \"والشاهد فيه قوله ( والجيران )
أي أن ثمالة جيران ثقيف ، وثقيف في الطائف وما حولها ، فلابد أن تكون ثمالة هناك .


3 ـ وفي العقد الفريد : \" وثمالة منازلهم قريب من الطائف ، وهم أهل رواية وعقول \"


4 ـوفي كتاب فحولة الشعراء للأصمعي ، عند ذكره للعدائين من العرب ، قال :
\" ... حاجز الثمالي، من السرويين ، وتأبط شرا ، والشنفرى .. \"فوصف
الثمالي بأنه من السرويين .


فهذه النصوص وغيرها كثير ( سيأتي ذكر بعضها ) تثبت أن ثمالة في الجاهلية وصدر
الإسلام ، كانت تحل في سراة حول الطائف .


ولكن ماهي أسماء المواضع التي كانت تسكنها ؟


هذا هو موضوع المسألة التالية :


المسألة الثالثة : ماهي أسماء المواضع التي كانت تسكنها ثمالة في السراة ؟


لم أطلع في كتب البلدان والمواضع على اسم موضع خاص كانت تحله ثمالة ، سوى
موضع واحد فقط هو ( قوسى) .


وقد ورد لفظ (قوسى) في شعر أبي خراش الهذلي ( كما في ديوان الهذليين ، والحماسة ،
والأغاني ، وغيرها ) حيث قال أبو خراش يرثي أخاه عروة ، الذي قتلته ثمالة ، من
قصيدة طويلة ، منها :


فوالله لاأنسى قتيلاً رزئته // بجانب (قوسى) مامشيت على الأرض


قال المبرد في الكامل عن (قوسى) : \" بلدٌ تحله ثمالة بالسراة \" .
ولعله بناه على أن ثمالة قتلت الهذلي فيه .
وقال القالي وأبو عبيد في معجم مااستعجم : هو موضع ببلاد هذيل . ولعلهما بنوه على
أنه ورد في شعر الهذليين .
وقال في خزانة الأدب عن هذا القول : \"وهذا خلاف الصواب \" ورجح قول المبرد أنه
بالسراة وتسكنه ثمالة .


كما ورد اسم ( قوسى ) في شعر لعبدالله بن ثعلبة الأزدي ، قال :


لقد راح في أثواب عمربن فرتنا // فتىً غيروقاف إذا ذعذع السرب
فلا و أسافَ لا تلطون دونه // تيوساً ( بقوسى ) أو تعضكم الحرب


قال الأشناندي في معاني الشعر : \" قوله : تيوساً بقوسى : هو بلد من السراة وتحله ثمالة \" .


والسؤال الأهم هنا هو : أين هو ( قوسى ) هذا الآن ؟


لم أطلع على من حدد موضعه الآن ، سوى ماذكره السالمي في المعجم الجغرافي للطائف ،
قال:\" لعله جبل ( قوسى ) الذي يقع غربي الطائف ، بين الضحيا والوهيط ، فهو الأقرب
لبلاد هذيل ، وهو في السراة \".


قلت : بل هذا بعيد عن منازل ثمالة ، وقد نص في العباب الزاخر على أنه
( موضع ببلاد أزد السراة ). ( والضحيا والوهيط) ليسا من منازل الأزد .


والأقرب للصحة أنه ( قوسى ) المعروف الآن بهذا الاسم في أعلى عورش ( بين بلاد
بني عمر وعورش ) وقد ذكره السالمي وقال : \" جبل كبير جنوب بلاد بني عمر يشرف
على عورش والعيلة \" .
قلت : هو جبل وشعب يصب في عورش ، وبعيد عن منازل العيلة قليلاً ،
وقد وصفه أبو خراش بقوله :


فلهفي على عمر بن مرة لهفةً // ولهفي لى ميت بقوسى المعاقل


و( المعاقل ) جمع معقل وهو : الحصن . فهل كان بهذا الشعب حصون ؟ ولم لا ؟ .


هذا هو الموضع الوحيد مما اطلعت عليه الذي سمته الكتب لثمالة ، بالرغم من عدم
تحديدهم له، وعدم التيقن من تحديد موضعه الآن .


أما بالنسبة لوادي جفن الذي تحل ثمالة أعلاه في الوقت الحاضر ،



فهو موضوع المسألة الرابعة في الحلقة القادمة .

للاطلاع على تعليقات أعضاء المنتدى ـ اضغط هنا ـ

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1045


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


الحارث بن همام
تقييم
1.41/10 (15 صوت)