شبكة بلاد ثمالة




جديد الصور

جديد البطاقات

جديد الأخبار

جديد الفيديو

جديد الصوتيات

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

04-22-2009 10:17 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :


من الشجيرات التي تنمو في المنطقة , شجيرات الثفراء هكذا بالثاء ينطقها الاهالي .

image



والثفراء واحدتها ثفراءة بفتحة على الاول والفاء ساكنة , شجرة تطول الى مثل قامة الرجل وتقوم على سوق متعددة متفرعة منها الاغصان وتلتف الشجرة على بعضها وتتشابك مع الشجيرات الاخرى التي تنمو معها في مجموعات . وذلك في بطون الاودية وعلى ضفافها .كذلك بقرب الاماكن التي تتوفر فيها المياه بشكل دائم .

image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

^

image


ولها وريقات صغيرة متطاولة خضرتها باهتة ولها زغب خفيف يكسو الاوراق والغصينات الصغيرة .
image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل


ونور الشجرة يخرج في مجموعات وردي اللون صغير .
واكثر ما يميز هذه الشجرة رائحتها النفاذة والذفرة , ولا تكاد الماشية تأكل منها لرائحتها هذه .

image



وليس للثفراء خشب يمكن الانتفاع به في الاحتطاب او سواه .
وقد بذلت جهدي في البحث عن اسم هذه الشجيرة في المتوفر لدي من كتب النبات والمعاجم فلم اجد من ذكرها بهذا الاسم .

image


ولكنني وجدت ان بعض كتب النبات والمعاجم قد تحدثت عن النبات الذي له رائحة نفاذة . واوردوا ان تلك الرائحة تسمى ذفرة وبالتالي كل نبات له رائحة قوية فان له ذفرة . واوردوا من اسماء النبات الذفراء , والذفرة , وجاء عندهم ان منها عشبا ومنها شجرا.


جاء في لسان العرب :
وخَجِل النَّبتُ خَجَلاً: طال والْتَفَّ.
وواد خَجِلٌ: مُلْتَفُّ النبات، وقيل مُفْرِط النبات، والجمع خجل وواد مُخْجِلٌ؛ قال أَبو النجم :
تَظَلُّ حِفْرَاهُ من التِّهَدُّل في رَوْض ذَفْراء، ورُغْلٍ مُخْجِل
أَي حابس للإِبل من كثرته.



والحِفْراة: شجرة مَلْحاء مثل القُنْفُذة، قال: والذَّفْراء والرُّغْل شجرتان.
قلت : كأني بهذا الوادي قد ألتف شجره حتى منع الابل من السير فيه , وتلكم الاشجار من الحفراة و الاذفراء و الرغل .


كما جاء في اللسان ايضا :
والذَّفْرَاءُ بقلة رِبْعِيَّةٌ دَشتِيَّةٌ(قوله دشتية المقصود صحراوية والكلمة فارسية منما دخل على العربية ) تبقى خضراء حتى يصيبها البرد، واحدتها ذَفْراءَةٌ، وقيل: هي عُشْبَةٌ خبيثة الريح لا يكاد المال يأْكلها، وفي المحكم: لا يرعاها المال؛
وقيل: هي شجرة يقال لها عِطْرُ الأَمة.
وقال أَبو حنيفة: هي ضرب من الحَمْضِ،
وقال مرة: الذَّفْرَاءُ عشبة خضراء ترتفع مقدار الشبر مدوّرة الورق ذات أَغصان ولا زهرة لها وريحها ريح الفُساءِ؛ تُبَخِّر الإِبل وهي عليها حراصٌ، ولا تتبين تلك الذَّفَرَةُ في اللبن، وهي مُرَّةٌ، ومَنابتها الغَلْظُ؛ وقد ذكرها أَبو النجم في الرياض فقال:
تَظَلُّ حِفْرَاهُ، من التَّهَدُّلِ، في رَوْضِ ذَفْرَاءَ ورعُلٍ مُخْجِلِ
والذَّفِرَةُ: نبْتَةٌ تنبت وَسْطَ العُشْب، وهي قليلة ليست بشيء تنبت في الجَلَدِ على عِرْقٍ واحد، لها ثمرة صفراء تشاكل الجَعْدَةَ في ريحها.
والذَّفْرَاءُ نبْتَةٌ طيبة الرائحة.
والذَّفْرَاءُ نبتة منتنة.
image



قال الحاج سلام : والذي يظهر لي من ذلك كله ان الذفراء منها بقل وعشب وشجر , وان السبب في التسمية هي الرائحة التي تشتهر بها كل هذه النباتات من شجرها وعشبها وبقلها .
وان الشجرة المسماة في المنطقة الثفراء هي شجرة الذفراء التي مر ذكرها . فهي شجرة ذفرة الرائحة ,لا يكاد يأكلها شيئ من المال , وهي التي يمكن القول انها ضرب من الحمض .

والاهم من هذا وذلك انها من نبات الاودية وهو ما يشير اليه بيت ابو النجم العجلي سالف الذكر . والبيت من قصيدة طويلة منها :
فَصَدَرَت بَعدَ أَصيلِ الموصِلِ
تَمشي مِن الرِدَّةِ مَشيَ الحُفَّلِ
مَشيَ الرَوايا بِالمَزادِ الأَثقَلِ
تُثيرُ صَيفِىَّ الظِباءِ الغُفَّلِ
مَكانِسَ العُفرِ بَوادٍ مُربِلِ
قَفرٍ كَلَونِ الحَجَلِ المُكَلَّلِ
طارَ القَطا عَنهُ بِوادٍ مَجهَلِ
تَظَلُّ حُفراهُ مِنَ التَهَدُّلِ
في رَوضِ ذِفراءَ وَرُغلٍ مُخجِلِ
كَأَنَّ ريحَ المِسكِ وَالقُرُنفُلِ
نَباتُهُ بَينَ التِلاعِ السُيَّلِ.
اللهم اغث بلادنا بالسيل الوفير , اوديتها وفراعها وتلاعها كافة.
اللهم آمين ,,


كتبه لكم : الحاج سلام الثمالي ,,,
==================
لمزيد من التعليقات
اضغط هنا
أو على الرابط التالي
http://www.thomala.com/vb/showthread.php?t=40871

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 957


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


الحاج سلام
تقييم
2.10/10 (18 صوت)