شبكة بلاد ثمالة




جديد الصور

جديد البطاقات

جديد الفيديو

جديد الصوتيات

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

هل للنبات احساس ؟
06-06-2009 09:58 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :
هل للنبات احساس ؟
هذا السؤال ليس من عندي ! ولكنه سؤال تطارحه العلماء منذ عقود من الزمن ولهم حوله فرضيات وآراء وجدل لم ينته بعد .
ولن ادخل في دقائق الموضوع وتفاصيله لأن الجدل الدائر لا يهمنا منه هنا الا ظاهره وفحواه ولمن أحب التفاصيل البحث عنها في مظانها .
وقد سبق ان اشرت في موضوع سابق كتبته هنا الى نظرة الشرع الاسلامي الى الكائنات الحية من دواب وطيور ونباتات وأنها جميعا من مخلوقات الله وأن الله لم يخلقها عبثا وأنها جميعا تسبح بحمد الله وتسجد له جل في علاه .
http://www.thomala.com/vb/showthread.php?t=37793

يقول عز من قائل: { تُسَبِّحُ لَهُ السَّمَوَاتُ السَّبْعُ وَالْأَرْضُ وَمَنْ فِيهِنَّ وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا يُسَبِّحُ بِحَمْدِهِ وَلَكِنْ لَا تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ إِنَّهُ كَانَ حَلِيمًا غَفُورًا } ( الإسراء: 44).
ويقول تعالى { والنجم والشجر يسجدان } (6الرحمن)
وازيد هنا ما جاء في الحديث الصحيح عن عبدالله بن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يخطب إلى جذع ، فلما اتخذ المنبر تحول إليه فحن الجذع ، فأتاه النبي صلى الله عليه وسلم فمسحه . هذا لفظ حديث يحيى بن كثير وفي رواية ابن رجاء فلما وضع المنبر حن الجذع فأتاه النبي صلى الله عليه وسلم فمسحه فسكن .

وفي ذلكم دلالة على أن للجذع صوت وهو الحنين الذي سمعه الصحابة رضوان الله عليهم وان الجذع عبر بهذا الحنين عن احساسه .
واصدار النبات للأصوات امر كشفه العلماء في الأونة الأخيرة فقد لاحظ العلماء أن بعض النباتات تصدر ذبذبات صوتية في المجال الذي يمكن ان يسمعه الإنسان ، أي ضمن ترددات من 20 إلى 20000 ذبذبة في الثانية، ولكن الإشارات الصوتية التي تطلقها هذه النباتات ضعيفة جداً ولا نسمعها الا بعد تقويتها وتكبيرها آلاف المرات .

{أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يُسَبِّحُ لَهُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالطَّيْرُ صَافَّاتٍ ۖ كُلٌّ قَدْ عَلِمَ صَلَاتَهُ وَتَسْبِيحَهُ ۗ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِمَا يَفْعَلُونَ} ( النور 41 )

image

والله سبحانه الذي خلق هذه النباتات زودها بكل ما يلزم لأداء الرسالة التي خلقها من اجلها قال تعالى {قَالَ رَبُّنَا الَّذِي أَعْطَىٰ كُلَّ شَيْءٍ خَلْقَهُ ثُمَّ هَدَىٰ } ( طه50 )
ولو دققنا الملاحظة لوجدنا ان النبات يستجيب بشكل واضح ومباشر لكثير منما يدور حوله فهو يعطش ويظهر العطش عليه واضحا , ويمرض ويظر السقام عليه واضحا , ويشيخ ويذبل . ويموت , وكل ذلك واضح لنا ومشاهد .

image


كما ان النبات يستجيب لمصدر الضوء فنراه يتبع الشمش بنوره , وتميل الاشجار عن الظل ميلا واضحا طلبا لأشعة الشمس .


image

ونرى بعض النباتات تقبض ازهارها وتطوي اوراقها بالليل وتنشرها نهارا بل لقد لا حظ العلماء ان لكل نبات وقت معين يطوي فيه زهوره على امتداد ساعات الليل , يضاف الى ذلك تأثر النباتات بالضوء والرطوبة وبالجاذبية الأرضية وتأثر بعضها باللمس .

image

كما ان من النباتات ما يصنع مصائد للحشرات للتغذي بها , و منها ما تضع مغريات للحشرات للأستفادة منها في نقل لقاحاته من شجرة لأخرى .


image

ولاحظنا فيما كتب هنا كيف ان النباتات بقدرة الله وهديه توزع بذورها من اجل المحافظة على بقائها وذلك بعدة وسائل مبتكرة منها تزويدها بمظلات واجنحة طائرة مثل بذور العشر, او بالونات ( نفاخات ) مثل بذور القتاد تنتقل بها مع الريح لمسافات بعيدة ومنها ما له اشواك لا صقة ( حسك) مثل بذور الشمطري او مواد غروية محكمة الصنع مثل بذور الرديف , تتشبث بكل من يلامسها للانتقال بها الى أماكن تكون فرص الأنبات فيها افضل .

image

كل ذلك فيه دلالة على ان النبات يستجيب لكل ما حوله وأن له شعورا واحساسا , وهو ما جعل علماء الأحياء يحاولون اثبات وجود هذا الاحساس والشعور { Sense And Feeling }.
وقد توصلوا الى نتائج ايجابية بعد ان اجروا تجاربهم على عينات متماثلة من النباتات اخضعوا بعضها للاختبار وقارنوها مع عينات المقارنة فلا حظوا ان العينات التي أخضعت لمعاملة محاولة التأثير على شعورها قد تأثرت بشكل واضح بخلاف عينات المقارنة . وكما اشرت سابقا لن ادخل في تفاصيل ذلك .
ومما يتداوله المزارعون ونسمعه كثيرا وربما فسرناه على انه تعبير رمزي قولهم ان الأشجار تموت اذا مات زارعها , وربما انه يمكن تفسير هذا على انها شعرت بفقدانه فماتت . وهو واقع مشاهد من بعض الحيوانات التي تموت عند فقدان اصحابها.
ومما قرأناه هنا ما ورد من ان اهالي تهامة من غامد يعزرون من يقطع شجرة الجميز بذبح ثوره وانهم بقولون لمن قطع فرعا منها انه قد خرًعها { أخافها } فماتت أي ان لديهم اعتقادا تولد من الملاحظة الطويلة المدى بان هذه الأشجار تتأثر اذا قطعت فروعها وتموت .
كما قرأت لدى الاستاذ عائش الحارثي في كتابه عن النبات ان اهل المنطقة يقولون ان شجرة العضاه ترتعد وتهتز اذا اقبل عليها فلان بهراوته الغليظة ليختبط ورقها لماشيته وذلك لقوته وشراسة خبطه وهو ايضا اعتقاد متولد عن ملاحظة مثل سابقتها .
وقد اورد الأستاذ الحارثي نقلا عن احدى المجلات ما قام به احد العلماء { كليف باكستر } من تجارب محاولا قياس ردة فعل النبات تجاه الأفعال العدوانية ضده وقد اثبت بالمقاييس ان النبات يسجل حركة غير عادية بمجرد غمس احدى اوراقه في كوب القهوة الساخنة وحركة غير عادية اقوى من سابقتها عندما تحرق احدى اوراقه , بل لقد ذكر ان النبات سجل حركة غير اعتيادية عندما فكر مجرد تفكير في احراق احدى اوراقه , مستدلا بذلك بان النبات بستطيع قراءة الافكار , وذكر انه كرر تجاربه هذه مرات ومرات وسجلت نفس النتائج .
وقد ايد العالم { بول سوفان } ما توصل اليه باكستر من نتائج وان النبات يستجيب للعواطف والافكار البشرية .
ويقول العالم الفيزيائي السوفياتي الدكتور { أدامنكو } ان النبات يستطيع ان يقوم باتصال تخاطري من بعد يصل الى مائة ميل .
واذا أخذنا بكل ذلك فان الامر يتعدى الشعور والاحساس الى الوعي والذكاء والاحاطة بما يدور والمعرفة والاستجابة فسبحان الله الخالق المبدع والقائل في محكم التنزيل .
{أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يَسْجُدُ لَهُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ وَالشَّمْسُ وَالْقَمَرُ وَالنُّجُومُ وَالْجِبَالُ وَالشَّجَرُ وَالدَّوَابُّ وَكَثِيرٌ مِنَ النَّاسِ ۖ وَكَثِيرٌ حَقَّ عَلَيْهِ الْعَذَابُ ۗ وَمَنْ يُهِنِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ مُكْرِمٍ ۚ إِنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ مَا يَشَاءُ} (18 الحج)
ولن اطيل عليكم فاقوال العلماء ونظرياتهم عديدة في هذا المجال والمحصلة هي ان النباتات لها شعور واحساس فسبحان الخالق المبدع { وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلَّا أُمَمٌ أَمْثَالُكُمْ ۚ مَا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِنْ شَيْءٍ ۚ ثُمَّ إِلَىٰ رَبِّهِمْ يُحْشَرُونَ } ( الأنعام38 ).
وعلينا ان نتعامل مع هذه المخلوقات بما تستحقه من طيب المعاملة ونستخدمها في ما خلقها الله من اجله للاستفادة منها دون اسراف ولا تبذير ولا تبديد ولا افساد لأن في ذلكم الخير لنا { وَإِلَىٰ مَدْيَنَ أَخَاهُمْ شُعَيْبًا ۗ قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَٰهٍ غَيْرُهُ ۖ قَدْ جَاءَتْكُمْ بَيِّنَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ ۖ فَأَوْفُوا الْكَيْلَ وَالْمِيزَانَ وَلَا تَبْخَسُوا النَّاسَ أَشْيَاءَهُمْ وَلَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ بَعْدَ إِصْلَاحِهَا ۚ ذَٰلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ } ( الاعراف 85) . والله أعلم , والسلام عليكم ورحمة الله .

كتبه لكم : الحاج سلام الثمالي .

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1622


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


تقييم
1.02/10 (43 صوت)